“كريستينا كوك” تعود إلى الأرض بعد تحقيق رقم قياسي في الفضاء

نونوكالات 

حطمت رائدة الفضاء الأميركية كريستينا كوك، التي قادت أول مهمة نسائية خالصة للسير في الفضاء في العام 2019، الرقم القياسي لأطول مدة تقضيها امرأة في الفضاء.

وعادت كريستينا كوك بعد أن قضت 328 يوما في محطة الفضاء الدولية، إلى الأرض أمس الخميس، منهية بذلك مهمة حافلة قد تقدم معلومات مهمة بشأن السفر في الفضاء البعيد.

وأظهر بث مباشر من وكالة الفضاء الروسية “روسكوزموس” هبوط كبسولة من نوع سويوز في كازاخستان، وعلى متنها 3 رواد فضاء، من بينهم كوك، البالغة من العمر 41 عاما، بعدما أن أمضت قرابة 11 شهرا في المحطة المدارية الدولية، وفقا لسكاي نيوز.

أخبار ذات صلة:

  1. ناسا: سحابة عملاقة تقترب من مصر تُنذر بإعصار وفيضانات
  2. تتوقف بعد 60 ثانية وتعمل لدقيقة ..ناسا تصمم نافورة فضائية
  3. ناسا تترقب اقتراب خمسة صخور فضائية من الأرض

وكان برفقة كوك، عندما حطت على الأرض، كل من رائد الفضاء الإيطالي لوكا بارميتانو والروسي ألكسندر سكفورتسوف، اللذين قضيا 201 يوما في الفضاء، بحسب وكالة رويترز.

وحطمت مهمة كوك الفضائية الرقم القياسي لأطول مدة تقضيها امرأة في الفضاء بشكل متواصل، والذي كان بحوزة رائدة الفضاء الأميركية بيغي ويتسون.

كما حققت كوك أيضا إنجازا بارزا للمرأة بمهمة سير فضائي دورية نسبيا مع زميلتها في “ناسا” جيسيكا ماير في أكتوبر الماضي، لتسجلا بذلك المرة الأولى لخروج امرأتين معا في نفس الوقت بمهمة خارج المحطة.

ويعد إنجاز كوك مهما لأن “ناسا” تخطط للعودة إلى القمر في إطار برنامج “أرتميس”، والتحضير لاستكشاف المريخ.

وبحسب “ناسا”، فإن رواد الفضاء في المحطة الدولية أنجزوا إجمالا 227 مهمة سير فضائي للصيانة، شاركت رائدات في نحو 24 منها.

وذكرت “ناسا” أن بعثة كوك ستمد الباحثين ببيانات مطلوبة بشدة، لمعرفة كيفية تأثير انعدام الجاذبية والأشعة الفضائية على جسد المرأة في رحلات الفضاء طويلة الأمد.

 

tF اشترك في حسابنا على فيسبوك وتويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...