تريليون دولار خسائر أسواق الأسهم العالمية بسبب كورونا   

 نون وكالات  

تكبدت أسواق الأسهم العالمية، خسائر تقدر بحوالي 1.5 تريليون دولار منذ 20 يناير /كانون الثاني، بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا القاتل، عندما هبط سوق هونج كونج مثيرًا مخاوف بين المتداولين.

ومع ذلك، فإن الخسائر الحقيقية تبدو أقل مما يمكن أن تكون عليه، بحسب تقديرات وكالة «بلومبيرغ»، نظرًا لإغلاق الأسواق في الصين وهونج كونج بالتزامن مع عطلة العام القمري الجديد التي ستمتد لما بعد هذا الأسبوع.

أخبار ذات صلة:

  1. حرصًا من كورونا..الصين تمدد عطلة السنة القمرية
  2. إجراءات مشددة للقابضة للمطارات للوقاية والتعامل مع حالات الاشتباه بفيروس كورونا
  3. السعودية تتخذ إجراءات وقائية في المطارات بسبب كورونا
  4. تعرف على أعراض الإصابة بفيروس كورونا
  5. الذهب يقفز لذروة أسبوعين بفعل مخاوف فيروس كورونا
  6. ارتفاع أسعار النفط في ظل مخاوف من انتشار فيروس كورونا
  7. تراجع أسعار الذهب مع سعى المستثمرين للتفاصيل بشأن خطورة كورونا

وكانت أسواق المواد بين الأكثر تضررًا، حيث انخفض مؤشر «بلومبيرغ» للسلع فورية التسليم بنسبة 4.5%، في حين ارتفعت الملاذات الآمنة مثل السندات والذهب، حيث يسعى المستثمرون وراء الأمان.

وقال بيتر كيسلر، مدير المحافظ الاستثمارية لدى «نورث أسيت مانجمنت» لإدارة الأصول، «بالنظر إلى تأثير سارس في الفترة بين عامي 2002 و2003، انخفضت الأسهم الأمريكية بنحو 10%، قبل أن تتعافى لاحقًا، يمكننا أن نتوقع حركة مماثلة اليوم، خاصة بعد ارتفاع أسعار الأصول إلى مستويات عالية للغاية».

مع تفشي فيروس كورونا في البلاد، خضعت الأسهم الصينية لضغوط حادة قبل العطلة، التي من المقرر أن تستمر حتى الثالث من فبراير/ شباط المقبل، وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر «فوتسي تشاينا إيه 50» بأكثر من 10% منذ العشرين من يناير/ كانون الثاني.

وتراجعت الأسهم في جميع أنحاء العالم تقريبًا، لكنها كانت أسوأ أداءً في آسيا، بينما بدت الأسهم الأوروبية هادئة نسبيًا.

 

tF اشترك في حسابنا على فيسبوك وتويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...