ترامب يعلن خطته للسلام بين إسرائيل وفلسطين

نون رويترز 

اقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إقامة دولة فلسطينية في إطار خطة للسلام في الشرق الأوسط أدانها الفلسطينيون لأنها تفرض شروطا صارمة وتوافق على احتفاظ إسرائيل بمستوطنات الضفة الغربية.

وأعلن ترامب خطته للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين في البيت الأبيض بينما كان يقف إلى جواره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وتتضمن الخطة ما وصفه ترامب بتجميد النشاط الاستيطاني الإسرائيلي لمدة أربع سنوات.

وعلى الرغم من أن هدف ترامب المعلن هو إنهاء الصراع المستمر منذ عقود فإن الخطة التي قدمها تنحاز إلى إسرائيل وهو ما تجلى في غياب الفلسطينيين عن إعلان الاقتراحات.

أخبار ذات صلة: 

  1. تركيا: صفقة القرن ولدت ميتة ولا يمكن شراء الشعب الفلسطيني بالمال
  2. الأردن رداً على صفقة القرن:حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام الدائم

ومن غير المرجح أن تعطي الاقتراحات دفعة على الفور لمحادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية التي انهارت عام 2014 لكن الإمارات وصفت الخطة بأنها نقطة انطلاق مهمة للعودة إلى طاولة المفاوضات.

لكن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سخر من الخطة، التي يقول ترامب إنها صفقة القرن، واصفا إياها بأنها صفعة القرن.

ويرفض الفلسطينيون التعامل مع إدارة ترامب احتجاجا على خطوات موالية لإسرائيل اتخذها الرئيس الأمريكي مثل نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

ووضع ترامب جدولا زمنيا مدته أربع سنوات حتى يقبل الفلسطينيون بترتيب أمني مع إسرائيل ويوقفون هجمات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وينشئون مؤسسات للحكم في سبيل إقامة دولة فلسطينية تكون عاصمتها في أبو ديس وهي منطقة في القدس الشرقية.

tF اشترك في حسابنا على فيسبوك وتويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...