اليوم.. مندوبو الجامعة العربية يناقشون عودة العلاقات مع سوريا 

نونوكالات                

يناقش مجلس جامعة الدول العربية، اليوم الأحد، على مستوى المندوبين الدائمين، عدداً من القضايا، منها سبل إعادة العلاقات مع سوريا.

وذكرت وسائل إعلامية عربية أنه من المتوقع أن يتخذ المجلس قراراً بإعادة فتح سفارات الدول العربية في العاصمة السورية دمشق، وإعادة فتح سفارة سوريا في العواصم العربية.

ونقلت الوسائل الإعلامية عن مصادر عدة لها قولها إن هناك مجموعتين داخل الجامعة العربية، الأولى تحث على اتخاذ قرار بإعادة سوريا إلى مقعدها الشاغر منذ 7 سنوات خلال اجتماع اليوم الأحد، وهو ما يمهد الطريق أمام حضور الرئيس السوري بشار الأسد إلى القمة العربية الاقتصادية في لبنان الشهر الحالي، ومن ثم القمة الدورية للجامعة في مارس القادم.

وتقترح المجموعة الثانية أن يتم السماح في اجتماع المندوبين الأحد بعودة السفارات العربية والسفراء العرب لدمشق، وعودة السفراء السوريين إلى الدول العربية، وتأجيل البت في قرار عودة سوريا لمقعدها في الجامعة إلى القمة المقبلة، على أن يكون هذا القرار بيد الزعماء العرب في مارس المقبل.

وأشارت المصادر إلى أنه “لم يستقر الجميع على موقف موحد حتى الآن، لكن المؤكد أن عودة سوريا لمقعدها في الجامعة العربية أصبحت مسألة وقت في نهاية المطاف”.

وكان الإمارات قد أعلنت، في الـ 27 ديسمبر الماضي، عودة العمل في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في دمشق، كما أعلنت وزارة الخارجية البحرينية استمرار العمل في سفارة المملكة لدى الجمهورية العربية السورية.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...