البنك المركزي المصري يدرس خفض أسعار الفائدة

قالت مؤسسة كابيتال ايكونومكس، إن تراجع معدل التضخم في نوفمبر للشهر الرابع على التوالي يمهد الطريق أمام البنك المركزي لخفض أسعار الفائدة في اجتماعه المرتقب خلال ديسمبر الجاري.

وأضافت المؤسسة في تقريرها الصادر أمس، أن معدل التضخم في نوفمبر يشير إلى تراجع تأثير انخفاض قيمة الجنيه بعد التعويم، متوقعة تخفيض الفائدة على الودائع لليلة واحدة بواقع 100 نقطة إلى 17.75%.

وأشارت إلى أنها تتوقع أن ينخفض التضخم في مصر بأكثر من التوقعات خلال العامين المقبلين.

وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في وقت سابق، إن معدل التضخم السنوي العام سجل 26.7% في نوفمبر 2017 على أساس سنوي. وقال البنك المركزي ، إن معدل التضخم الأساسي السنوي تراجع إلى 25.54 % في نوفمبر 2017، مقابل 30.53% في أكتوبر السابق له.

وقرر البنك المركزي في اجتماع لجنة السياسة النقدية، نوفمبر الماضي، الإبقاء على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير عند مستوى 18.75% للإيداع و19.75% للإقراض لليلة واحدة.

واضطر البنك المركزي لرفع معدل الفائدة عقب تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016، 3 مرات بنسبة 7%، المرة الأولى في بعد التعويم مباشرة بنسبة 3%، ثم 2% في مايو الماضي، و2% في يوليو.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...